البطاطا

عرفت البطاطا منذ أربعة قرون في بدايتها من خارج منطقة الإنديز، وأصبحت جزءاً لا يتجزأ من الكثير من المأكولات في العالم. تعتبر البطاطا رابع أكبر محصول غذائي في العالم بعد الأرز القمح، والذرة.زرعت البطاطا حديثا فى الأردن وقد دخلت الأردن فى أواخر الثلاثينيات أو الأربيعينيات . ولقد إذداد إستهلاك البطاطا فى الأردن تدريجيا حتى وصل الأستهلاك السنوى عام 1970 الى 25حوالى ألف طن معظمها مستورد من لبنان زومنذ ذلك الوقت وبمساعدات الحكومة إذدادت المساحة المنزرعة تدريجيا لتكفى الأحتياجات المحلية .

التصنيف:
العائلة:
الباذنجانية Solanaceae
جنس:
Solanum
الأهمية الإقتصادية:
مناطق الزراعة:
المناطق حول الرياض والبريدة تمثل 35% من إجمالي الإنتاج بينما في مناطق الجنوب كسليل فهي تنتج 10% وتعتبر في مناطق الهايل، تابوك، المدينة ، الهفوف، طهران قليلة الإنتاج.
الأصناف الرئيسية:
فعلياً جميع أصناف البذور معتمدة. تستورد البذور للزراعة في فصل الربيع بشكل أساسي من هولندا. الأنواع الأساسية هي سبونتا، أجاكس، ميركا، ديامانت.
المعلومات التسويقية والإستخدام:
في القرن الــ 21 وصل المعدل السنوي للإستهلاك حوالي 33 كجم من البطاطا لكل مواطن. لكن الإهتمام المحلي بالبطاطا متنوع ومتغير بشكل سريع. تبقى البطاطا المحصول الأساسي في أورابا ( خاصة وسط أوروبا وشرقها) حيث يبقى نصيب الفرد من الإنتاج هو الأعلى . ولكن التوسع السريع الكبير خلال العقود القليلة الماضية حدث في شمال وجنوب آسيا. إن الصين حالياً هي أكبر دولة منتجة لمحصول البطاطا. وتقريباً ثلث إنتاج البطاطا في العالم تم حصادها في الصين والهند. إن إستهلاك الفرد السنوي في السعودية العربية يقدر بـ 12 كجم وتزداد شيوعاً بين عدد سكان الحضر.
الإستخدام:
طازجة ومصنعة
الأسواق:
تعتمد السوق المحلية على الخدمات المقدمة من عدد كبير من المصدرين وتجار الجملة. إن دول هولندا، تركيا، لبنان، قبرص ومصر تقوم بتزويد أسواق المملكة السعودية العربية بمحصول البطاطا.
إدارة المحصول:
طرق و ظروف الزراعة:
نوع التربة:
يفضل زراعة البطاطا في التربة الخفيفة, التربة الطينية مع صرف جيد. ملوحة التربة ، كثرة المياه ووجود كربونات الصوديوم بمستوى عالي غير مرغوب به لزراعة البطاطا كما أنه تؤثر سلبياً على إنتاجية البطاطا وتركيز النشا به. إن ملوحة المياه الجوفية والتبخر العالي هو خطر أساسي في العديد من المناطق في السعودية.
درجات الحرارة:
تشكل درجات الحرارة العالية في الصيف التي تصل إلى 50 درجة مئوية ودرجات الحراة المنخفضة في الجبال عائقاً كبيراً في الإنتاجية .
الإحتياجات المائية:
إن معظم أراضي المملكة العربية السعودية هي أراضي قاحلة. يتوقف تحديد مكان زراعة البطاطا في المملكة العربية السعودية والمحاصيل الأخرى بالدرجة الأولى على توافر مياه الري. وفعلياً يتم ضخها عن طريق طبقات المياه الجوفية. وتتم زراعة البطاطا في المناطق الأساسية بقرب الواحات. إن الطريقة التقليدية للري بالأثلام وهي الطريقة السائدة في كثير من المزارع وعلى الرغم من ذلك يتم الري بطرق أخرى متعددة فيها الري المحوري والري بالرش. إن كمية وتوقيت الري هي عوامل هامة لنجاح المحصول كما أن نوع التربة والظروف الجوية ودرجة ملوحة مياه الري هي أيضاً عوامل محددة للنمو والإنتاجية. يجب توفير 2 -4 ريات خلال مرحلة النمو الخضري ويتم الري كل 5-6 أيام. أما في خلال فصل الصيف الخريف يتم الري مباشرة بعد الزراعة ويجب الري بإنتظام حتى إكتمال الإنبات والمحافظة على درجة حرارة التربة المنخفضة.
الإحتياجات الغذائية:
يجب إجراء تحليل للتربة لمعرفة المحتوى من العناصر الغذائية و تحديد برنامج التسمييد وفقاً لذلك.
طرق الحصاد:
يتم الحصاد في فترتين إبريل / مايو وأواخر سبتمبر.
طرق الحصاد:
يقطف ميكانيكاً ويدوياً
فترات الزراعة:
مثل معظم الدول في الشرق الأوسط. المزارعون في السعودية يقومون بزراعة محصول البطاطا مرتين كل سنة الأولى في يناير ويتم حصده بالربيع إبريل/مايو والثانية في سبتمبر/أكتوبر ويتم حصده في أواخر ديسمبر.

Crop Compendium

مصدر المعرفة للمزارعين، الباحثين و الإستشاريين.

الإصدارات الدورية

"Courier" هى مجلتنا الزراعية الموجهة للمزارعين، الإستشاريين، التجار و لأي شخص مهتم بالمجال الزراعي.

Copyright © Bayer AG